21
أبريل

تعرف على الزعتر وفوائده

تعرف على الزعتر وفوائده

ما هو الزعتر

الزعتر أو ” السعتر ” أو ” الصعتر ” و هو نوع من النباتات من الفصيلة الشفوية ، نجده بكثرة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط . و أنواع الزعتر عديدة ، فهنالك الزعتر ” أبيض الشعر ، و الزعتر السوري ، و الزعتر الكوتشي .. ” و غيرها في الوطن العربي . و الأصناف المهمة منه ” الزعتر الهجين ” و ” زعتر الكراويا ” و ” الزعتر الصوفي ” و ” الزعتر البري ” .

الزعتر هو أحد النباتات الطبية الهامة والتي لها فوائد كبيرة على الصحة، وينمو في الجبال وبين الصخور كنبات بري، ويمكن إكثاره وزراعته في المنازل والاستفادة من خصائصه العلاجية، ويشتهر الزعتر برائحته الزكية وطعمه الحار، وتكثر زراعة الزعتر في دول البحر الأبيض المتوسط.

يعتبر الزعتر (play /ˈtaɪm/) من النباتات العشبية الطبيعية المعمرة والتي تتبع الفصيلة الشفوية من جنس الزعتر، له العديد من الاستخدامات في الطهي والطب وغيرهما، المصريّون القدامى كانوا يستخدمون الزعتر في عمليات التحنيط، واستخدمه قدامى اليونانيين في الحمّامات، وكانوا يحرقونه في المعابد؛ لأنهم كانوا يعتقدون بأنه مصدرٌ للشجاعة.
كان الرومان يستخدمون الزعتر في تنقية الغرف، بالإضافة الى استخدامهم له في إضفاء النكهة العطرية على الجبنة ومشروبات الكحول، وكان يستخدمه الأوروبيون؛ بحيث يضعونه تحت الوسادة لتجنب الكوابيس وليساعدهم على النوم.

ما هي استخدامات الزعتر

كان الزعتر يستخدم قديماً من قبل المصريون في عملية التحنيط ، و استُخدم كبخور في حمامات اليونان و معابدهم . ينمو نبات الزعتر في الأماكن الحارّة و المشمسة ، و في تربة جيدة . يمتاز الزعتر برائحته العطرية القوية ، و طعمه الحار نوعاً ما .

ما هي فوائد الزعتر

للزعتر فوائد كثيرة ، فهو يساعد في علاج ” السعال الديكي ، و الإلتهابات الشعبية ، كما يعالج أمراض الربو ” ، و البلغم المصاحب لهذه الأعراض و الأمراض . فيساعد على تهدئة الشعب الهوائية بخروج المخاط منها ، فيلطفها ، عن طريق شرب غلي الزعتر .

كما يعد الزعتر منشطاً للدورة الدموية ومطهراً لها ، و مسكناً للآلام ، و يعالج مشاكل المسالك البلولية ، و يخفف من مرض المغص الكلوي ويشفيه ، و يساعد الزعتر على خفض الكولستيرول كذلك .

و يعمل الزعتر على طرد الغازات من المعدة ، و يساعد في عملية الهضم ، و على امتصاص المواد الغذائية . و يعمل على القضاء على الفطريات ، و القضاء على الطفيليات مثل ( الأميبا ) ، كما يعتبر قاتلاً للميكروبات .

يعالج الزعتر حالات الإسهال ، وتناوله مع زيت الزيتون يمنح الذاكرة التقوية ، و يسهم أيضاً الزعتر في تقوية جلد الرأس ، و يعالج آلام الأسنان ، والتهابات اللثة ، و يحمي الأسنان من التعرض للتسوس .

كما و يعالج التهابات الحلق ، و الحنجرة ، والتهابات القصبات الهوائية ، و يساعد الجسم على التعرق ، و يمكم استعماله على التآليل كمرهم لعلاجها . و يستعمل الزعتر أيضاً في صناعة العطور ، و مستحضرات التجميل ، و الصابون ، و في صناعة مزيل العرق أيضا .

يعالج الزعتر الأمراض الجلدية ، كالأكزيما ، و الصدفية ، و يعالج الحروق الجلدية أيضاً . كما أن مغلي الزعتر مع العسل ، يساعدان على تنقية الدم .و يساعد الزعتر في تفتيت الحصى في الكلوات ، كما أنه يفيد في علاج مرضى السكر .

  • يساعد في علاج التهابات الجهاز التنفسي، ومرض السعال الديكي، وضيق التنفس الناتج عن مرض الربو، ويساعد في التخلص من البلغم، ومفيد في حالات الإصابة بالتهاب الرئة، ويلطف الشعب الرئوية، ويمكن تناول منقوع الزعتر، أو استخدام زيته في تدليك الصدر قبل النوم.
  • يقوي جهاز المناعة، ويقوي العضلات، ويمنع الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • مسكّن للألم ويعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • يمنع حدوث الالتهابات في المسالك البوليّة والمثانة، ويخفّف من آلام المغص الكلوي .
  • يخفض مستوى الكولسترول الضار.
  • يساعد على التخلص من الغازات في الجهاز الهضمي، ويسهل عملية الهضم والامتصاص.
  • يمنع تكاثر الطفيليات والفطريات مثل الأميبا، ويحتوي على مادة الكارفكرول التي تقتل الميكروبات.
  • يعالج الإصابة بالإسهال لأن له خصائص قابضة، ويفضل تناول الزعتر مع زيت الزيتون.
  • يحتوي على مواد طبيعية لها خصائص مضادة للأكسدة.
  • يقوي الذاكرة، ويزيد الاستيعاب، وينشط عمل ووظائف الدماغ.
  • ينشط فروة الرأس، ويمنع تساقط الشعر، ويحسن نموه.
  • يخفّف من آلام الأسنان، ويمنع التهابات اللثة، وذلك بغلي القرنفل مع الزعتر ويترك ليبرد، ويتم المضمضة بهذا المغلي.
  • يحارب تسوّس الأسنان عن طريق مضغ أوراق الزعتر الأخضر.
  • يزيد التعرّق في حالات الإصابة بالحمى والأمراض.
  • يعالج الثآليل خصوصاً إذا مزج مع المراهم الخاصة لعلاج الثآليل.
  • يدخل في صناعة مستحضرات التجميل والعطور، ويستعمل في عمليات التحنيط.
  • مادّة حافظة للحوم، ويدخل في تتبيلات الشواء.
  • يعالج الامراض الجلدية مثل الصدفية، والأكزيما.
  • يعالج الحروق الجلدية، ويخفف من آثارها.
  • يعالج الأشخاص المصابين بالسكري، لأنه يسيطر على مستويات سكر الدم.
  • مفيد للنظر، ويرطب العيون، ويمنع الإصابة بالماء الأزرق.
  • ينقي الدم من السموم، وذلك بشرب مغلي الزعتر المحلى بالعسل صباحاً
  • مفيد في حالات الإصابة بحصى الكلى وذلك بخلط 100 غم من الزعتر و500 غم شعر الذرة، ونغلي المزيج ونحليه بالعسل ويشرب ثلاث مرات في اليوم.
  • مفيد للرياضين لأنه يقلل من احتمالية الإصابة بالشد العضلي لاحتوائه مركبات تقلل البروستاغلاندين في العضلات.
  • يفيد في حالات عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • يستعمل كمادة معقمة للجروح.

طريقة تحضير مغلي الزعتر: نغلي الزعتر مع عروقه المزهرة والأوراق ويحلّى بالعسل، ويمكن تناول كوب إلى ثلاثة أكواب من مغلي الزعتر يومياً.

شراب الزعتر للتخسيس

المكوّنات

  • ملعقتان من الزعتر الجاف.
  • مقدار كوبين من الماء.
  • ليمون مقطّع أو كيوي بمقدار نصف كوب.

طريقة التحضير

  • نحضر وعاءً معدنيّاً أو غلاية، ونضع كميّة الماء والزعتر على النار ويترك حتى الغليان ثم نتركها لتبرد.
  • نصفّي الماء ونضيفه الى الليمون أو الكيوي، ثمّ نضعه داخل الخلّاط ونخلطه حتى يتجانس.
  • نحفظ هذا الخليط في زجاجة ونضعها في الثلاجة ونشرب من الخليط قبل النوم بدل وجبة العشاء، ويجب عدم شرب أو أكل أي شيء من بعده.
  • لتسريع نتيجة التخسيس نمارس الرياضة (رياضة المشي) مدّة نصف ساعة يومياً؛ حيث ستكون النتائج بعد أسبوعين إن شاء الله.

فوائد الزعتر للتخسيس

يستخدم الزعتر في أنظمة الرجيم من أجل المساعدة في تخسيس الجسم؛ حيث إنّه يعمل على إذابة الدهون خاصّةً دهون ما حول البطن (الكرش) وذلك لأنه يحتوي على مواد تساعد في تكسير وإذابة الدهون ومنع تكدّسها من جديد؛ بحيث يستفيد منها الجسم ويطرح الزائد، ويوجد العديد من الوصفات التي يستخدم بها الزعتر للتنحيف منها ما يلي:

  • نُحضر القليل من أوراق الزعتر، ونضعها في كوب ماء ونغليها ثمّ نضع الزعتر المغلي في الخلّاط، ونضيف إليه مقدار نصف كوب من البرتقال أو يمكن الاستغناء عن البرتقال بجوز الهند، ونشرب من هذه الخلطة مرّتين خلال اليوم صباحاً ومساءً حتّى نحصل على نتيجة مُرضية.
  • نحضر ملعقتين من الزعتر الناشف ونخلطه بالبصل، ثم ننقعه بالماء لمدّة ساعة، ثمّ نغليه على النار الهادئة، ونقوم بشرب فنجان قبل كل وجبة على مدار عشرين يوماً.
  • خلطة الزعتر والشاي الأخضر: نُحضر مقدار ملعقةٍ من كلٍّ من المكونات التالية: زعتر، وقرفة، وزنجبيل، وشاي أخضر، وكمون، وقشر الرمان)، ونخلط جميع المكوّنات بحيث يصبح قوامها كثيفاً كالعجينة، ثمّ نشكّل منها أقراصاً صغيرة، ونضعها في الثلاجة (الفريزر) ونأخذ قرصاً قبل كلّ وجبة بربع ساعة لمدّة شهر.

الوسوم:, , ,