21
أبريل

فوائد وأضرار تناول الشاي الأخضر

فوائد وأضرار تناول الشاي الأخضر

الشاي الأخضر
لكلٍ مشروبه المفضّل، وفئة واسعة من الناس تفضّل الشاي على اختلاف أنواعه، ونكهاته المختلفه، فتجد من اعتمد شرب الشاي الأحمر مساءً، وآخر اعتمد شرب الشاي الأخضر صباحاً لتخفيف الوزن، لكن علينا أن نعلم أن لكل نبتة فوائدها ومضارها، وعند الإكثار من شربها فإنّ مضارها ستظهر بقوة، وهنا نضع مضار الشاي الأخضر، والتي تخفى على الكثير منّا.
أضرار الشاي الأخضر
إنّ المرضى الذين يعانون من هشاشة في العظام وأمراض نقص الكالسيوم اللازمة لتقوية العظام، والنساء اللواتي وصلن سنّ اليأس، يجب عليهنّ الابتعاد عن تناول الشاي الأخضر أو التخفيف منه بشكل كبير؛ لأنّه يعمل على امتصاص كميات هائلة من الكالسيوم من جسم الإنسان.
يؤثّر الشاي الأخضر على مرضى الأنيميا (فقر الدم)؛ لأنّه يعمل على امتصاص الحديد المكتسب من الطعام واللازم لمرضى الأنيميا.
يقلّل مفعول الأدوية التي تعطى لعلاج مرض السرطان، فعند القيام بشرب الشاي الأخضر يقل مفعول وتأثير تلك الأدوية على الفائدة التي يجب أن تكتسب من هذه الأدوية.
الشاي الأخضر يعمل على التسبّب في إصابة متناوليه بأمراض والتهابات وتقرّحات المعدة.
يساعد على تراكم الحصوات في الكلى.
المرأة الحامل يجب عليها الحرص التام وعدم تناول الشاي الأخضر أبداً فهو يحتوي على مادة الكافيين التي يمكن أن تسبب لها الإجهاض بالإضافة إلى كونها تمتصّ الحديد اللازم لجسم الحامل.

أضرار الشاي الأخضر
يعتبر الشاي الأخضر بالكميات المستهلكة بشكل طبيعي في الحمية آمناً ولا ينتج عنه سمية أو أضرار، ولكن يمكن أن تسبب الجرعات العالية من الشاي الأخضر ومكوناته أضراراً على الصحة، بعضها معروف والآخر غير واضح تماماً، وتلخص النقاط الآتية هذه الأضرار:

يعتبر مستخلص الإبيجالوكاتيكين-3-جالات (Epigallocatechin) (الكاتيكين الأساسي في الشاي الأخضر) سامّاً للخلايا، وبذلك يمكن أن يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الشاي الأخضر إلى سمية حادة الأعراض في خلايا الكبد والتي تؤثر بدورها على العديد من وظائف الجسم، وقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول كميات كبيرة من الشاي الأخضر يُسبّب تلفاً تأكسُديّاً في خلايا الكبد والبنكرياس في حيوانات التجارب.[٢]
أوضحت إحدى الدراسات أنّ الإبيجالوكاتيكين-3-جالات (Epigallocatechin) (الكاتيكين الأساسي في الشاي الأخضر) يعمل كمؤكسد بدلاً من مضادات للأكسدة في خلايا البيتا في البنكرياس (الخلايا التي تفرز هرمون الإنسولين) داخل الجسم، ولذلك يؤدي تناول الشاي الأخضر بكميات كبيرة إلى نتائج وخيمة في حيوانات التجارب المصابة بمرض السكري.[٢]
وجدت إحدى الدراسات أن التناول العالي للشاي الأخضر، أي بمعدل 5% من الحمية المعطاة لجرذان التجارب السليمة يسبب تضخماً في الغدة الدرقية وتغيراً في مستوى هرمونات الغدة الدرقية في الدم.[٢]
قد يسبب الشاي الأخضر انزعاجاً في المعدة كما يمكن أن يُسبّب الإمساك في بعض الأشخاص.[٣]
يقلل الشاي الأخضر من امتصاص الحديد غير الهيمي والكالسيوم.[٤]

أضرار الشاي الأخضر
على الرّغم من كثرة الفوائد الصحيّة للشاي الأخضر، إلّا أنه لا يجب الإسراف في شربه كثيراً (3)، إذ إنّ له أضرار تنبع من محتواه من الكافيين، والألمنيوم الذي يتراكم في الجسم في الأشخاص الذين يتناولون الشاي بكثرة، وخاصة في حالات مشاكل الكلى، ويسبب تراكم الألمنيوم مشاكل في الأعصاب، هذا بالإضافة إلى تأثير المركبات المتعددة الفينول على امتصاص الحديد (1)، (2). ويعتبر تناول الشاي الأخضر بكميات طبيعيّة آمناً، إلا أن الجرعات العالية منه يمكن أن تسبب أضراراً صحيّة، وتشمل أضرار تناول الشاي الأخضر بكثرة ما يلي:

يمكن أن تظهر بعض الأعراض الجانبيّة في الأشخاص الذين يتناولون أكثر من خمسة أكواب من الشاي الأخضر يوميّاً، وتتراوح هذه الأعراض ما بين الأعراض البسيطة إلى الشديدة، وهي تشمل الصداع، والعصبية، والتوتر، ومشاكل في النوم، والإسهال، والقيء، والتشنجات، والرجفة، وحرقة المعدة، وعدم انتظام ضربات القلب، وطنين الأذن، ويمكن أن تكون الجرعات العالية جداً، والتي تمنح ما يعادل 10-14 جم من الكافيين، قاتلة (4).
يعتبر مستخلص الإبيجالوكاتيكين-3-جالات (Epigallocatechin-3-gallate)، والذي يمثل الكاتيكين الأساسي في الشاي الأخضر، سامّاً للخلايا، وبذلك يمكن أن يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الشاي الأخضر إلى سمية حادة في خلايا الكبد والتي تسبب العديد من الأعراض وتؤثر على العديد من وظائف الجسم، وقد وجدت دراسة أجريت على حيوانات التجارب أن تناول كميات كبيرة من الشاي الأخضر يسبب تلفاً تأكسدياً في خلايا الكبد والبنكرياس (2).

الشاي الأخضر والزنجبيل
يمنح كلٌّ من الشاي الأخضر والزنجبيل فوائد كبيرة لصحة الإنسان، حيث عرفت فوائد الشاي الأخضر الصحيّة منذ القدم، ثم بدأت الأبحاث العلميّة الحديثة بالاهتمام به. يحضّر الشاي الأخضر من أوراق نبتة الشاي التي تحمل الاسم العلميّ الكاميليا سايننسز (Camellia sinensis) عن طريق تجفيف وتبخير أوراقها دون حدوث أكسدة للمركّبات متعددة الفينول الموجودة فيها، حيث تعمل الحرارة على تثبيط نشاط الإنزيم المؤكسد لها في الشاي (1).
أما الزّنجبيل المعروف علمياً باسم (Zingiber officinale) فهو من أكثر الأعشاب استعمالاً في العالم؛ إذ إنّه يُستعمل كنوعٍ من التّوابل في تحضير الطعام، بالإضافة إلى استعمالاته العلاجيّة (3)، (7)، كما أنه مستعمل في الطبّ الشعبيّ منذ القدم في العديد من الحضارات (5)، وهو يحتوي على العديد من المواد الفعّالة التي يعتبر الجنجرول والشّاجول أبرزها (4).
يجمع مشروب الشاي الأخضر بالزنجبيل فوائد كلٍّ منهما في آنٍ واحد، ولذلك فهو يعتبر مشروباً مميزاً من الناحية الصحيّة. سنتحدّث في هذا المقال عن أهم الفوائد الصحيّة لكل منهما.
فوائد الشاي الأخضر بالزنجبيل
سنذكر فيما يلي فوائد كلٍّ من الشاي الأخضر والزنجبيل على حدة، والتي يجمع بينها مشروب الشاي الأخضر بالزنجبيل.
فوائد الشاي الأخضر
وجدت الأبحاث العلميّة الحديثة أنّ الشاي الأخضر يمنح العديد من الفوائد الصحيّة بسبب ما يحتوي عليه من الكافيين والثيوفيلين والزيوت الطيّارة والمركبات متعددة الفينول (1)، وتشمل فوائده الصحيّة ما يلي:
يساهم الكافيين في تحفيز اليقظة وتحسين ترابط الأفكار ومحاربة الشعور بالإرهاق، ويساهم الثيوفيلين في بعض هذه الأدوار (1).
يستعمل الشاي الأخضر في الطب الصيني القديم لعلاج الصداع وتخفيف آلام الجسم ومشاكل الهضم والاكتئاب وإزالة السّموم من الجسم، كما أنه يُستعمل كمنشط وكوصفة لإطالة العمر (1).
يعمل الثيامين على زيادة النّشاط الذّهني وزيادة قوّة انقباض عضلة القلب وارتخاء الأوعية الدمويّة، كما أنه يحفّز إدرار البول بشكل أكبر من الكافيين، وهو يساهم أيضاً في تحفيز التنفس (1).

محظورات تناول الشاي الأخضر
أمراض القلب أو أمراض الجهاز القلبي الوعائي الشديدة.[٢]
الحمل والرضاعة: حيث يجب عدم تناول أكثر من كوب واحد أو كوبين من الشاي الأخضر في اليوم الواحد.[٢]
يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول الشاي الأخضر في فترات تناول الأدوية، حيث إنّه يعمل على إدرار البول، ويمكن أن يؤثر ذلك على تركيز الأدوية في الدم وبالتالي على مفعولها في الجسم،[٢] ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استهلاكه في هذه الحالات.
فقر الدم (الأنيميا): يجب عدم تناول الشاي مع الوجبات في حالة الإصابة بفقر الدم، ويمكن إضافة الليمون أو شربه في غير أوقات الوجبات لتجنب تأثيره على الحديد.[١]

فوائد الشاي الأخضر
بعد الحديث عن أضرار الشاي الأخضر والتي يندر حدوثها في حالات الاستهلاك العادي في الحمية، الآن عرض لفوائد الشاي الأخضر الصحية العديدة، حيث يعتبر الشاي الأخضر من أكثر المشروبات المفيدة للصحة، وتتلخص فوائده فيما يأتي:

خفض خطر الإصابة بتسوس الأسنان وسقوطها وأمراض اللثة.[١]
خفض خطر الإصابة بالعديد من أمراض تلف الأعصاب مثل: مرض بارنكنسون، والزهايمر، وغيرهما.[١]
يعتبر الشاي الأخضر مصدراً عالياً لمضادات الأكسدة التي تقي الجسم من العديد من الأمراض وتقلل من الإجهاد التأكسدي وشيخوخة الخلايا.[١]
التقليل من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان وقتل الخلايا السرطانية، حيث أكدت العديد من الدراسات أنّ الشاي الأخضر يقلل من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، وذلك بسبب ما يحتويه من مضادات أكسدة تعمل على تخليص الجسم من سمية المواد المسرطنة، كما أن الشاي الأخضر يقلل من قدرة الجينات على التفاعل مع المواد المسرطنة في الجسم ويقلل من الحالة الالتهابية التي ترفع خطر الإصابة بالسرطان، كما أنه يحفز نمو وموت الخلايا الطبيعي.[١]

 

الوسوم:, , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *