17
أبريل

مقال عن أهمية الماء

لو تأمّلت آيات القرآن الكريم لوجدت الكثير من الآيات الحكيمة التي تُبيّن للإنسان أهميّة وجود الماء في حياته، وأنّها نعمة كبيرة منّ الله بها على البشر؛ يقول تعالى في كتابه العزيز: “وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج”، ويقول أيضاً في موضع آخر: “وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا تؤمنون”.
كان الإيمان بعظمة نعمة المياه، وأهميتها، وأهمية المحافظة عليها من أهمّ آيات التأمّل في عظيم خلق الله تعالى. في مقالنا هذا سنتعرّف على أهميّة الماء للحياة البشريّة، وأهميّة الماء أيضاً لكوكب الأرض والحياة فيه.

المياه

إنّ المياه عبارة عن مركّب كيميائيّ يتكوّن من ذرتيّ هيدروجين، وذرة واحدة من الأكسجين، وهو يتواجد على كوكب الأرض بثلاث حالات: السيولة، والبخار، والصلابة. في الطبيعة تحدث العديد من الظواهر الطبيعيّة التي تُكوّن الماء؛ كسقوط المطر، وتبخّر الماء، وغيرها من الظواهر والتي تُشكّل “دورة المياه في الطبيعة”.
تشكّل المياه ثلثي حجم كوكب الأرض، سبعة وتسعون بالمئة منها تكون مياهاً مالحة متمثّلةً بالبحار والمحيطات، بينما ثلاثة بالمئة فقط عبارة عن مياه عذبة متوزّعة ما بين المياه الجوفيّة والكتل الجليديّة، وممّا يجدر ذكره أنّ وجود الماء في هذا الكوكب أمر مهمّ جدّاً، وهو السبب الرئيس الذي جعل من الحياة على الأرض ممكنةً دونما غيرها من الكواكب.

أهميّة المياه لحياة الإنسان

يحتاج الإنسان إلى الماء بدرجة كبيرة؛ فجسم الإنسان يحتاج من ثمانية أكواب إلى عشرة في اليوم، بالإضافة إلى السوائل الأخرى التي يحصل عليها من الطعام، وتكمن أهميّة الماء للإنسان في الآتي:

  • تقليل شعور الإنسان بالتعب والخمول، فإنّ نقص كمية المياه في الجسم يؤدّي إلى الإخلال بقيام الجسم بوظائفه الحيويّة.
  • تساعد المياه في زيادة كفاءة عمل الجهاز الهضميّ، ومنع الإمساك.
  • تعمل على تخليص الجسم من السموم والوزن الزائد.
  • تمنح البشرة رونقاً خاصّاً، وصحة، وحيوية.
  • الحفاظ على رطوبة البشرة والجسم بشكل عامّ.

أهميّة المياه لكوكب الأرض

  • تساعد المياه في تحقيق الاعتدال الطبيعيّ والتوازن الجيولوجيّ بين اليابسة والبحر؛ فمن أخطر المظاهر الطبيعيّة التي تصيب الأرض نتيجة قلّة الماء التصحّر.
  • تستخدم المياه في ريّ المحاصيل الزراعيّة، وفي تحقيق محصول زراعيّ يكفي للبشرية؛ فهي تعتبر مخزوناً استراتيجيّاً ومصدراً للدخل القوميّ.
  • المياه عامل أساسيّ للنظافة، والتي يحتاج إليها جميع البشر على المستوى الشخصيّ والقوميّ والعالميّ؛ فإن النظافة تساعد في تجنب الكثير من الأمراض والأوبئة.
  • تعتبر المياه عاملاً أساسيّاً لتوليد الكهرباء.

الماء

عبارة عن مركّب مكوّن من عدّة عناصر وهي الأكسجين والهيدروجين، وهو مهمّ للكائنات الحيّة بأشكالها سواء كان ذلك للحيوان، الإنسان والنبات، فالكائن الحي لا يستطيع العيش بدون ماء، فسرعان ما يشعر بالظمأ. يعدّ الماء مهماً أيضاً للحياة الطبيعية، وبعبارة قصيرة نستطيع القول أنّ الماء هو شريان الحياة لدينا ففي الحضارات القديمة كان الماء هو جوهر الحياة بالنسبة لهم.

أهمية الماء

يحتوي جسم الإنسان وسطح الكرة الأرضية على نسبة كبيرة من الماء، فمن الواضح أن ّالماء هو واحد من العناصر الرئيسة المسؤولة عن الحياة فوق سطح الأرض. تقوم كل الكائنات بشرب الماء من أجل البقاء، فعدم وجوده يعني عدم وجود حياة على سطح الأرض.

يتوزّع الماء على سطح الأرض تماماً كما يتوزّع ويعمل داخل جسم الإنسان مثل النقل، الإذابة وتجديد المواد الغذائية والمواد العضوية، في حين يحمل وينقل الفضلات والنفايات ويقوم بطرحها خارج جسم الإنسان. يلعب الماء دوراً أساسياً في تنظيم أنشطة السوائل و الأنسجة والخلايا والدم وأيضاً في الإفرازات الغدية داخل الجسم.
تاريخياً استقرت الحضارات بالقرب من مصادر المياه وخاصة الأحواض النهرية، حيث كانوا يقومون باستخدامه للري والنقل. يحتاج الإنسان لكميات كبيرة من الماء خلال اليوم، فسرعان ما يصاب الإنسان بالجفاف إن لم يقم بشرب الكمية المناسبة منه خلال اليوم الواحد. يصاب الإنسان بعدة أعراض منها التهيج والتعب، العصبية، الدوار، الضعف والصداع بسبب قلة كميات الماء التي نقوم بتناولها وبالتالي قد يصاب الجسم بعدة أمراض نتيجة لذلك.
قلّة المياه التي يتناولها الإنسان قد تؤثّر على كفاءة نشاط الخلايا في الجسم، وقد تؤدي إلى تقلص الأجهزة الحيوية. لا تتوقف أهمية المياه على بقاء الحياة، فالإنسان يستخدم المياه في حياته اليومية في الاستحمام، غسل الملابس، الطبخ، غسل أواني الطعام، تنظيف البيوت والحدائق وغيرها، حمامات السباحة، الاهتمام بالنباتات. كما أنّ الماء ضروريّ لنمو المحاصيل الزراعية ويستخدم في تصنيع العديد من المنتجات.
كما يُستخدم الماء في النقل سواء لنقل الناس أو البضائع والمنتجات لذلك فهو مهم لعمليات التجارة وغيرها ، وهو عبارة عن مورد طبيعي للطاقة وخاصة قبل الثورة الصناعية واختراع الطاقة البخارية، ولكن حالياً تتعرض مصادر المياه المختلفة للتلوث بسبب المياه العادمة، إلقاء النفايات في البحار والأنهار وغيرها، تلوث مصادر المياه بواسطة ناقلات النفط وتسرب النفط منها وانسيابه داخل المياه مما يؤدي إلى موت الكائنات الحية التي تعيش في الماء وغيرها.

 

الماء

قال تعالى” وجعلنا من الماء كل شي حي أفلا يؤمنون”(الأنبياء:30)، إنّ الماء أساسي ومهمّ في حياة الإنسان والحيوان والنبات، وبدون الماء لا توجد حياة أبداً في هذا الكون منذ بدء الحياة على وجه الأرض خلق الماء لتتمّ الحياة وتستمر، فبدون الماء لا توجد حياة على وجه الأرض.
أنزل الله سبحانه وتعالى الماء على هذه الأرض لكي تحيا وتنعم بالنعيم والاستقرار والاستمراريّة، فالماء من نعم الله الجميلة والضروريّة لذا من واجب الإنسان أن يحافظ عليها بأن لا يهدرها ولا يسرف باستخدام الماء، ومن مظاهر محافظة الإنسان على نعمة الماء أن يحسن استخدام الماء عند الوضوء والاستحمام كما يستخدم الدلو لغسيل سيارته أو مكان سكنة ولريّ المزروعات، فزراعة النباتات التي لا نحتاج إلى ماء كثير، والماء له خصائص فيزيائيّة معروفة لتساعد في تميّز الماء النقيّ من الماء غير النقيّ، وهذه الخصائص الفيزيائيّة تشتمل على أنّ الماء النقي لا لون له ولا رائحة.
يشكل الماء نسبه كبيرة من مساحة الكرة الارضية والتي تصل الى ٧١٪ أي ما يعدل ثلاثة أرباع مساحة الكرة الأرضية، وهذه المسطحات المائية تتمثل في المحيطات، والبحار، والبحيرات، والأنهار، والينابيع وغيرها.
نظراً لأهميّة نعمة الماء التي أنعمها الله سبحانه وتعالى علينا لذلك علينا أن نحافظ عليها كما نحافظ على أرواحنا وأجسادنا فمن واجبنا أن نحرص ونحافظ على هذه النعمة بقدر ما نستطيع، كما حثنا نبيا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام بترشيد استهلاك الماء ونهانا عن الإسراف في الماء.

أهمية الماء في حياتنا

  • الماء يتكون من جزيئات قطبيّة، ذرتين من عنصر الهيدروجين وذرة من عنصر الأوكسحين، تفيد خاصيّة القطبيّة للماء في قدرة الماء على إذابة العديد من الموادّ فيه.
  • يلعب الماء دور كبير في المحافظة على درجة الحرارة، سواء المحافظة على توازن حرارة جسم الإنسان أو توازن حرارة في الجو فوق اليابسة و في داخل البيئة المائيّة.
  • يدخل الماء في تكوين الخلايا في أجسام الكائنات الحيّة.
  • يساعد الماء في نقل المواد المذابة من مكان إلى مكان آخر في داخل الخلية الواحدة في أجسام الكائنات الحية، وبين الخلايا جميعها.
  • يساعد الماء في تكاثر بعض النباتات مثل السرخسيات والحزازيات، والضفادع.
  • يلعب الماء دوراً أساسيّاً في المحافظة على انتصاب النباتات العشبيّة.
  • يعتبر الماء بيئة ضرورية لحياة الكائنات البحرية.
  • الماء ضروريّ وأساسيّ في حياة الإنسان، حيث إنّنا نحتاج للماء في المحافظة على نظافتنا الشخصية ونظافة البيئة التي نعيش فيها.

 

الوسوم:, , ,

There are no comments yet

Why not be the first

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *